أرشيف | اللغة النوبية RSS for this section

سعد زغلول يحتفي بحمزة علاء الدين

يقام مساء غدا الخميس 10 سبتمبر 2009 أمسية موسيقية بمركز سعد زغلول الثقافى بجوار ضريح سعد بالقاهرة لصوت النوبة الفنان النوبى العالمي حمزة علاء الدين يتحدث فيها الملحن أكرم مراد والفنان محمد عمر ليتعرف الجمهور المصري على ابداعاته الموسيقية التى مزج فيها بين الموسيقى النوبية والعربية .. الأمسية من تقديم الناقدة د.آيات ريّان.

لمسات ألمانية للتراث النوبي

موقع ميدل ايست اونلاين القاهرة : اعلن مركز توثيق التراث الحضاري _Nubianوالطبيعي المصري الجمعة ان عائلة العالمة الالمانية انا هوهنفيرت التي توفيت هذا العام قامت بتسليم المركز وثائق هامة عن تراث النوبة بما في ذلك اول قاموس يترجم اللغة النوبية الى الالمانية.وقال مسؤول الاعلام في المركز حسن سعد الله ان “العالمة الالمانية التي عاشت ما يقارب من مائة عام طلبت من الورثة تسليم هذه الوثائق لجهة مصرية معنية بتسجيل التراث النوبي والمصري”.وتتضمن الوثائق التي قدمت للمركز صورا وافلاما فوتوغرافية ومذكرات سجلت فيها رحلتها الى مصر بالكامل وتحديدا بلاد النوبة والقاهرة الى جانب قاموس وضعته للغة النوبية والالمانية.والعالمة الحائزة شهادة الدكتوراه من مواليد 1909 وتركزت اهتماماتها على دراسة علم الاعراق البشرية ثم انتقلت للاهتمام بالحضارات القديمة.وركزت نشاطها العلمي على مصر بعد ان دخلتها للمرة الاولى عام 1960 استجابة للدعوة الى انقاذ اثار النوبة من الغرق تحت مياه النيل اثر البدء بتشييد السد العالي. وبعد انجاز العمل في انقاذ اثار النوبة ركزت عملها على الحياة والتراث المصري وتنقلت بين البدو والفلاحين والنوبة والقاهرة لدراسة هذا التراث.

إتفاقية توأمة بين جمعية مصرية و سودانية للتراث النوبي


شهد نادي المحافظة بالاسكندرية مساء الاحد 6 ابريل 2008 توقيع اتفاق توأمة بين جمعية نوب للتراث النوبي و التنمية في مصر و شقيقتها جمعية دنقلا للتراث النوبي بالسودان شهد الحفل رئيس نادي المحافظة عبد القادر مرسي و رئيس نادي الكنوز العام محمود شرف عبد الجليل ووقع عن جمعية نوب رئيس مجلس الادارة حجاج نيازي و عن جمعية دنقلا جمال الدين محجوب ممثلا عن الجمعية السودانية حيث رحب رئيس نوب بالاشقاء موضحا ان الاتفاق يأتي تتوجيا للجهود التي يبذلها نادي النوبة العام برئاسة مسعد هركي للتقريب بين نوبيو الوادي في البلدين الشقيقين وخاصة بعد زيارة وفد نوبيو مصر الي السودان ولقاؤهم مع الاخوة هناك و توقيع اتفاق مشابه بين جمعية دنقلا و النادي و من جانبه اكد عبد الله فقير رئيس بعثة جمعية دنقلا في كلمته ان النوبة هي حلقة الاتصال بين شعب وادي النيل و احي حفل التوقيع فنانو فرقة ” نوبان ” للتراث النوبي في السودان و التي قدمت عددا من اللوحات الغنائية الراقصة و احيي الفنانين حسن الصغير ومحمد رجب و أمجد السوداني و المطربة منال عبد الرسول
وشهد الحفل ايضا توقيع وثيقة مبايعة لرئيس نادي النوبة العام مسعد هركي وقع عليها الحضور من القيادات النوبية و الشباب و اثنوا علي جهود هركي المبذولة لحل مشكلات ابناء النوبة و التعريف الاعلامي الذي يقوم به من اجل حلها

مؤتمر بأسوان لبحث قضايا النوبة

ينظم النادى النوبى العام فى أسوان مؤتمرا غدا السبت 22 مارس 2008  تحت عنوان ( تهجير النوبة ..الحاضر والمستقبل )  وذلك بالتعاون مع محافظة أسوان ويشهده محافظ أسوان “سمير يوسف ” وأعضاء مجلسى الشعب والشورى بالمحافظة. وصرح مسعد هركى رئيس النادى النوبى العام بأن الهدف من المؤتمر هو تأكيد مصرية النوبة والتوصل إلى حلول واقعية لتعويضات أهالى النوبة التى كانت الدولة قد حددتها من أراضى ومساكن بديلة للقرى التى تم تهجيرهم منها جنوب اسوان خلال إنشاء السد العالى. وأضاف أن المؤتمر سيناقش كذلك إحلال وتجديد 1792 منزلا لاهالى النوبة بمركز أسوان بتكاليف تصل إلى 146 مليون جنيه إلى جانب تسكين 5221 أسرة نوبية من المغتربين خلف بحيرة ناصر بعد موافقة الحكومة على إعتماد مائتى مليون جنيه لإنشاء خمس قرى نوبية على ضفاف بحيرة السد العالى وكذلك تخصيص عشرة آلاف فدان على ضفاف البحيرة لإهالى النوبة.( وكالة أنباء الشرق الأوسط )

نوبيو مصر و السودان ضد التدويل

بلادك حلوة ارجع ليها…غردتها النوبة لابنائها ..ولكن الاجابة ..عودة من اجل بلادنا ..وكما حمي سدنا العالي مصرنا من شرور اول ما تصيب النوبة كالفيضانات و الجفاف ..سارعت القوي الشرعية النوبية  لقطع دابر فتنة تحاول الايدي الخبيثة زرعها بين النوبيين  و قام  الاشقاء في السودان بتفعيل اجندة سياسية – ثقافية بجهود مخلصة من الحكومتين في شمال الوادي وتوأمه الجنوبي متمثلة في توقيع برتوكول تعاون للحفاظ علي التراث النوبي من الاندثار و طرح مفهوم حماية ثروات الحوض النوبي  من الاطماع الصهيونية – الغربية التي تحاول ايجاد موطء قدم في جنوب غرب النوبة حيث دارفور ليتسع  دول حوض النيل لمزيد من المقاعد” الهجينة ” و تسلب كلا من مصر و السودان حقوق ” مقدسة ” في نيلنا الكريم و لعل اقامة مؤتمر نوبي مصري سوداني في الخرطوم يجمع اهل الشرعية و الحكم و الصفوة من القيادات القادرة علي فرض كلمتها لما فيه صالح شعب النيل بكل فئاته و القاء الضوء علي ” خفافيش ” المنتديات و جرذانها التي تطالب بتدويل ” المشكلة ” النوبية بحثا عن الاضواء ..  و كأن سخرية المصريين والسودانين منهم لم تجعلهم يستفيقوا من ” سكرتهم ”  و يدركوا  أن ” عالم الفانتازيا ” الفضائي الذي يعيشونه ما هو الا ”  فقاعة هواء” ونتحدي ان يستوقضوا شمعة لتنير طريق ضلالهم الذي يرسمه لهم في الفضاء اعداء الدين و القومية العربية و لعل الرحلة ” التاريخية ” التي قام بها وفد نوبيو مصر برئاسة رئيس نادي النوبة العام السيد مسعد هركي و رئيس المجلس الاستشاري الاعلي المستشار حسن سيف الدين بين ظهرانينا في سوداننا الاغر ابلغ رد علي المتشككين في قدرات هؤلاءالرجال الذين يرسمون الطريق الجديد لمستقبل اجيال قادمة بشكل عملي و بغير ” نحيب ” علي الغاء حفل لم تكن تزيد عن كونها ” حفلة تملق وتبادل مكريفونات ” لمجموعة لا تدرك من الريح الا ضياع نواحهم ادراج الرياح  و وشكرا علي ” المتابعة ” 

مسعد هركي يعقد عدد من اللقاءات الهامة بالسوادن

قام  وفد من النادي النوبي العام بالقاهرة برئاسة مسعد هركي و رئيس المجلس الاستشاري الاعلي المستشار حسن سيف الدين  بزيارة لجمهورية السودان الشقيق ولقاء الاشقاء في جنوب الوادي وقد قوبل الوفد بحفاوة بالغة سواء من ابناء النوبة هناك او علي المستوي السياسي و الدبلوماسي وذلك في اطار تفعيل البروتوكول الموقع بين النادي و بين مركز توثيق التراث الذي يهدف الي توثيق التراث النوبي ككل بغض النظر الي الحدود السياسية فيما يتعلق بالتراث النوبي حيث تم التنسيق بين النادي و جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي التي وجهت الدعوة للنادي لزيارة السودان وقد تم التنسيق بين النادي والسفارة المصرية بالخرطوم و قام الوفد بعقد عد من اللقاءات هناك واقام السفير المصري محمد عبد المنعم الشاذلي حفل عشاء علي شرف الوفد النوبي الذي أجري مقابلة ايضا مع الصادق المهدي رئيس حزب الامة  ووزير الصحة للولاية الشمالية و الدكتور حسن ادريس مدير عام الهيئة القومية للآثار و المتاحف و الدكتور محيي الدين تيتاوي نقيب الصحفيين السودانيين ووزير المالية الاسبق عبد الوهاب عثمان شيخ موسي الذي يعد احد اهم المهتمين بالتراث النوبي  كما قام الوفد بزيارة ” الكنوز ” المقيمين في الخرطوم

عودة الانفصاليين الفاشلة

ظهرت مؤخرا بعض الكتابات المتناثرة هنا وهناك لقياس الرأي العام بين النوبيين حول فكرة ” الاضطهاد ” وغرس بذور الفتنة ” العرقية ” بين أبناء مصر مستندين علي معلومات مغلوطة وجهل منهم وجهلا من المتفاعلين معهم – للاسف – فمن الافكار المضحكة مثلا مزج مفاهيم ” الامة ” و ” السلطة ” و” الدولة ” واختزلتها – جهلا – في معني ” الحكومة ” مما يؤكد ان الذي يكتب مثل تلك المعلومات اما جاهلا او عميلا و بالطبع نزع ثقافة النوبة عن ثقافتها الام ( مصر ) لهو ضرب من ” التهريج ” بالتحليل السوسيولوجي المعروف لان غرس مفهوم ” الأقلية ” بين النوبيين من خلال طرح مشكلة محلية في المرافق لهو حقا امرا يستدعي السخرية من مكامنها وبالطبع خير الكلام ما قل ودل ولكن ” كتبة ” المناضلين الذي لا يعلو سقف معارفهم عن ” قراءة الصحف ومتابعة العاشرة مساءا ودريم ” و حلم ” الميديا ” والتظاهر علي سلالم ” نقابتنا ” ( نقابة الصحفيين ) الذي لا يترك لهم مساحة من الوقت للنزول الي ارض النوبة لحل مشاكلها والاكتفاء بجلسات الشاي” ابو وحليب ” علي المقاهي واحيانا ” اللجان ” التي تتكون وتختفي منذ اربعون عاما بلا طائل سوي البحث عن المنصب حتي يستطيع ان يرد علي من يساله باسم من تتكلم يا هذا ؟ فيجيب انه احد اعضاء ” لجنة الزكاة ” مثلا .. والأدهي ان خيالهم المريض صور لهم ان الشعب مصري ” حاجة ” وشعب النوبة ” حاجة تانية ” !! وظلوا في كتاباتهم يعمهون ويشككون في كل رأي مخالف علي اعتبار انه ” خائن ” يجب اغتياله بل الاغرب انهم ينظرون ليس لعودة ابناءالنوبة بل “يخطط ” هؤلاء” الانفصاليون ” لتأسيس- وان لم يصرحوا بها – دويلة عنصرية مع شمال السودان كما سبق ان حذرنا !! فكل النقاط التي وضعوها و باشارتهم للاستقواء ” بالغرب ” وخاصة الامم المتحدة و ” منظمة الامم الاوروبية ” التي لم نراها ( والله كتبوها كده ) ولم نسمع بها من قبل الا اذا كانوا يقصدون الاتحاد الاوروربي مثلا !! !! والتذكير بتجارب السودان في تقسيم الثروة ( رؤية جارانج ) التي اودت به  في النهاية الي مجاهل التفتيت والانفصال عازفين علي اوتارالعرقية والعنصرية وسمو نقاء الدم النوبي و محللين الاعتبارات الجغرافية و التاريخية والانثروبولوجية علي هواهم  دونما اي سند علمي او تاريخي وللاسف يجد هؤلاء ” المناضلين ” عصابة من الموتورين تقوم بدور الكورس في نغم ” شاذ ” متفلت من كل الاعراف وقيم الوطنية التي تناسوها عن عمد وعادوا ليتحدثوا عن الارض والبحيرة كما لو كانت حكرا علي النوبيين فقط متناسين انها جزء من ارض دولة لابناء هذه  الدولة والا فليس لهم الحق في تملك اي شبر في الوادي ودلتاه ومدنه وقراه ان كانوا يعرفون !!  و تناقضهم اتضح في رفضهم فكرة استثمار غير النوبيين  للاراضي حول البحيرة وترحيبهم بمشروعات( الزراعة العضوية باستثمارات جمعيتي الفرير والجزويت الاوروبيتين ) !!ولكن الاحري بهم انتزاع اراضيهم ” المقننة ” من غير النوبيين في اسنا مثلا وجاء رئيس نادي النوبة العام فقام بجهود لإعادتها اليهم عبر التفاوض مع الاجهزة المعنية  و المعيب في الامر هو الاستخفاف بعقلية النوبيين لان يرسموا لهم طريق” النضال ” وهم افشل من ان يستطيعوا اقامة ” حفل ” شموع – عفوا – حفل سبوع  

توشكي وتراث النوبة في ندوة

ستقيم جمعية توشكي بالاسكندرية ندوة حول التراث النوبي يحاضر فيها استاذ ابراهيم عبد الرسول يوم الخميس القادم 24 يناير 2008 وسيتناول فيها بالشرح سبل الحفاظ علي التراث النوبي و مقوماته الي جانب نبذة تاريخية عن الجهود التي بذلها النوبيين للحفاظ علي ذلك التراث الانساني والدعوة عامة للمشاركة في الندوة

المؤامرة و أجراس الخطر

كما سبق ان حذرنا ان المشكلة النوبية حاول الغرب استغلالها لتحويلها من ” خانة الخدمات الي خانة المؤمرات ” كما خطها الكاتب الصحفي عادل حمودة في عدد جريدة الفجر ( الاثنين 21 يناير 2008 ) و كما اكد محافظ اسوان اللواء سمير سيف في حواره معه عندما سأله الكاتب عما اذا كان هناك قوي تستغل النوبة لتفيت الوحدة المصرية و اكد ايضا انه مسئول علي النوبين وسيقاتل من في سبيل مصلحتهم و لا يدافع عنهم غيره و حذر من العبث بأمن مصر وأن الاتحاد الاوروبي يستخدم ” قضية النوبة ” و امريكا واسرائيل تمشيان وراءه وكان دليله هو سرده عن حضور رجل يعرض مشروعات زراعية عضوية لتصديرها الي الاتحاد الاوروبي واختار النوبة لتكون ارضا لمشروعه ورصد 200 مليون يورو للمشروع !! ونصحه محافظ اسوان بان يحتفظ بماله وان يقوم علي تطوير المشروع بمشاركة شباب الخريجين والنوبيين فيه و
وحول سبل حل المشكلات التي يواجهها ابناء النوبة في اسوان صرح قائلا في حواره انه علي اتصال دائم بمسعد هركي رئيس جمعية النوبيين ( نادي النوبة العام الممثل الشرعي المفوض للتحدث باسم النوبيين *) واختتم حواره بانه مستعد للحوار مع كل نوبي يطرق مكتبه
وفي سياق متصل نشرت جريدة الوفد ( عدد الجمعة 18 يناير 2008 ) ملفا خاص بالنوبة وابرز ما جاء فيه هو  تحليل الخبراء الاستراتيجيين حول محاولات الغرب واسرائيل ” المستميتة ” لخلق بؤرة نزاع في النوبة بهدف ” بلقنة ” المنطقة العربية الي كيانات عرقية صغيرة حيث تتحول مصر الي ثلاث ” كيانات ” صغيرة الاولي ” دويلة ” مسلمة وعاصمتها القاهرة والثانية ” دويلة قبطية ” وعاصمتها الاسكندرية و الثالثة “دويلة نوبية ” وعاصمتها اسوان !! والغريب ان الطرح ” الانفصالي الجديد ” الذي يبدا بزرع مفهوم جديد حول الهوية النوبية باعتبارها ” قومية مستقلة ” تعتمد علي ” العرق والجنس واللون “و التاكيد علي ذلك من خلال اطروحات تعتمد علي ” سرقة ” اجزاء من التاريخ الفرعوني و ” سلخ ” عن القومية العربية اولا ولعل ما تأتينا به حوارات ” المنتديات النوبية ” التي تؤكد علي تقوقع حول ذات الشخصية النوبية و التأكيد علي ” تمييزها ” ومن ثم سلخها عن الثقافة المصرية و اعتبار كل ” جوربتي ” هو آخر يجب التعامل معه بشكل مغاير وهو مخالف  لتعاليم الاسلام التي تحض علي الاخوة والمساواة و من هنا تأتي اجراس الخطر العالية التي تستوجب ان ننظر الي الامور بشكل واسع و ليس عبر اراء تختفي وراء ” اللعب بالكلمات ” سواء كانت بالاختلاق علي التاريخ او عبر استخدام العواطف ونعرات العصبية الجاهلية او بالغناء ” االنشاز” علي لحن ” اننا أقلية” في السيمفونية الغربية الصليبية التي أطربت ” نسبيا ” بعض ”  العرقيات ”  في العراق ولبنان وليس السودان  وجنوبه و ” دارفوره ”  عنا ببعيد  

اكتب تعليقك

قطار نوب

اصدرت جمعية نوب للتراث النوبي و التنمية مجلة غير دورية بمناسبة قطار النوبة السنوي حملت اسم ” قطار نوب ” وزعت مجانا علي الركاب وحملت المجلة عدة عناوين منها ” حوار جرئ مع احمد الكأس ” و ” ارشادات لركاب القطار ” و ” عادات وتقاليد النوبيين في عيد الاضحي ” وعددا من المقالات الهامة لعدد من النوبيين البارزين في العمل الاجتماعي النوبي و يعتبر اصدار مطبوعة توزع علي ركاب القطار النوبي تجربة جديدة من تجارب الشباب الجريئة للجنة الثقافية و من المنتظر اصدار اعداد جديدة بعد نجاح الاصدار الاول في العام القادم

إنفراد تاريخي: صور آخر “المتنصرين” النوبيين



تعددت بلا شك محاولات الغرب الصليبية لتحويل مسلمين الشرق عن دينهم 000وشهد التاريخ محاولات متعددة لهؤلاء في الوطن العربي الممتد عبر ارساليات التبشير التي ما تنفك ان تفشل ” كالعادة ” في اهدافها ” الخبيثة ” وشهدت بلاد النوبة في النصف الاول من القرن الماضي محاولات اخيرة حاولت ان تستقطب عددا من نوبيو مصر و السودان 0و لعل نجاحهم المحدود في جنوب السودان و الذي كانت نتيجته تقسيم بلد عربي شقيق الي دولتين في دولة خير دليل 0و انفرادنا هنا موثق بالصور حيث ان كثير من النوبيين لا يعرفون من هو” صمويل علي حسين” الذي مات علي النصرانية وجاء كمبشر في ارسالية ” جرمانية ” الي النوبة في بداية القرن كما سبق الاشارة وانتهي الامر به الي انه استطاع – فقط – تحويل منطوق الحروف النوبية الي الرسم اللاتيني 00كما صرحت عالمة النوبيات الالمانية انجيلكا ياكوبي في حوار منشور في موقع دويتشه فيله وارجعت اهتمام الالمان بدارسة تلك اللغة الي عام 1880 حين اصدر عالم المصريات ريتشارد ليبسوس كتابه حول قواعد اللغة النوبية و تبعه كثيرون ابرزهم ولاند فيرنر و انجي هوفمان و تانيا كومرليه 0 ثم تبعهم محاولة عون الشريف قاسم لكتابة اللغة بحروف قبطية و اتفق معه في نفس المنهج البروفسير محمد مختار خليل في حين قام صومويل علي حسين بكتابتها بالحروف اللاتينية .وبقي سؤال حول اهتمام الالمان بالنوبة ودراستها لغويا و حضاريا ؟لعل ابرز الاجابات جاءت في مقال احمد الشريف في جريدة الوطن السودانية ( 19 يوليو 2007 ) الذي كتب تحت عنوان ” لمن تقرع الاجراس في بلاد النوبة ؟؟ ” حيث كتب ” سرطان الفتنة بدا في التسرب عبر الوكالة التبشيرية الألمانية يندس في شكل فيروس غير مرئي في بلاد النوبة فقد عبرت الوكالة التبشيرية الالمانية عن قلقها لمصير مشابه يواجه 2 مليون نوبي يعيشون بصفة اساسية في جنوب مصر وشمال السودان … الوكالة التبشيرية قلبها علي النوبيين في كروسكو وادندان واسوان ومركز نص النوبة بشمال الوادي .. قلق علي اهل النوبة في وادي حلفا و فركة ..” واستطرد قائلا ” و رئيس الوكالة كلاس حزين علي النوبيين وعلي هويتهم التي طمست !! ومجدهم الذي ضاع !! وحضارتهم التي بادت فالقديس الرحيم والانسان الملاك في المؤتمر السنوي للمنظمة طالب شعب النوبة المضطهد و المستلب بالبحث عن جذزره الثقافية وحذره من التعريب !! وطالبهم بتجنب التعريب حتي لا يذوبوا في خضم بحر العروبة !! ” واستكمل في مقاله ما وراء السطور حيث قال معقبا علي تصريحات القس الالماني ” كأنه يريد ان يقول لشعب النوبة أعيدوا النوبة الي القرن الرابع ” و عن الوكالة البشيرية كتب عنها قائلا ” الوكالة المشبوهة تأسست سنة 1900 ميلاديا وجعلت من مصر و السودان و كينيا موقعا تمارس فيه نشاطها وتبث فيه سمومها ” وعن دورها في ( المؤامرة ) قال ” فما تثيره هذه الوكالة فتنة تعد لها هذه الوكالة في مصر و السودان تريد ان تجعل من المنطقة دارفور اخري .فباسم الاضطهاد و التهميش واستغلال احداث قديمة وجديدة وقع بالمنطقة تفتع هذه الوكالة مشكلات تروج لهذه الوقائع في وسائل الاعلام الغربية لقود حربا علي الاسلام والعروبة مرة بالسد العالي وتارة بسد كجبار وللاسف ان هناك قلة بعيدة عن شعب النوبة تعيش متنقلة بين عواصم العالم تدير نشاطا يلتقي مع اهداف ومرمي هذه الوكالة تعقد مؤتمرات في المانيا و في جنيف تحت مسمي الاقليات العربية المضطهدة يتجمع له المطرودون والمارقون وبائعوا الضمائر من الذين تجردت نفوسهم وضمائرهم من حب الوطن افراد من النوبيين من شمال وجنوب الوادي وافراد من اقباط المهجر تقطعت بهم السبل فسلكوا دروب الفتنة “هل الهيئات الالمانية تدعم عبر هيئات اخري وسيطة هذا الفكر ؟؟يبدو ان طرح اسم مؤسسة المانية دعمت مؤتمر ” التوطين ” الذي كان ستاره مركز حق السكن يعمق الاعتقاد بأن ألمانيا تقوم بدور غربي صليبي استراتيجي !!ولعل القدر لم يمنح الغرب فرصته التاريخية لتشكيك النوبيين في صحة معتقدهم حيث ان الصورة المنشورة لشاهد قبر ” صمويل علي حسين “ذهبت الي قاع البحيرة وكذلك قبره الذي يعلوه الصليب وسط المقابر ويقتصر دوره فقط في دراسة اللغة وتحويلها الي ما يربو اليه علماء الغرب ليمارسوا عبر ” العلم ” طقوس الكهانة والدجل ويقنعوا عامة النوبيين بأن الدماء العربيةبعيدة كل البعد عن دماء النوبيين وانهم اقرب اليهم من العروبة و الاسلامهذا التحقيق نهديه لكل من يحاول ان يفصل النوبة عن نسيج العروبة بالاكاذيب المختلقة التي تنم عن جهل باهداف اعداء الاسلام .. اللهم فاشهد

 

فيل يكشف عن تأثير النوبة علي الحياة المصرية الفرعونية

الاقصر (مصر) (ا ف ب) – كشف فريق اثري خلال قيامه بترميم مسجد وضريح الامام ابو الحجاج الاقصري المشيد فوق الفناء المفتوح لرمسيس الثاني في معبد الاقصر جنوب مصر اثار كنيسة قبطية ونقوشا نادرة يبرىء بعضها الملك رمسيس الثاني من تهمة سرقة تماثيل اسلافه.

وقال مدير اثار مصر العليا محمد عاصم للصحافيين خلال زيارة خاصة للاثر ان فريق المجلس الاعلى للاثار الذي كان يعمل على اصلاح وترميم جدران المسجد والضريح بسبب نشوب حريق فيهما قبل اربعة اشهر كشف عن نقوش وخصوصا مشهد تنصيب المسلتين امام معبد الاقصر اللتين اقامهما رمسيس الثاني” الفرعون الشهير واحد ملوك الدولة الحديثة (1304 الى 1237 قبل الميلاد). والشيخ ابو الحجاج الاقصري الذي توفي في العام 1244 ميلادية هو شيخ صوفي دخل مصر في العهد الايوبي قادما من المغرب.

وكان اعلن في وقت سابق عن العثور على نقوش اثناء تنظيف فريق الترميم الجدران من الاسمنت والملاط الابيض الذي يغطيها وعلى اعمدة واعتاب فوقها تكمل فناء رمسيس الثاني الواقع الى الشمال الشرقي من المعبد ولكن مع مواصلة عملية التنظيف عثر على اثار كنيسة رومانية اقيم المسجد فوقها.

وقال محمد عاصم انه “عثر في داخل الكنيسة على محراب او ما يسمى (مشرقية الكنيسة) نحت داخل احد اعمدة فناء رمسيس الثاني الى جانب عمودين يعودان للعصر الروماني يحملان تيجانا نقشت بالاسلوب الكورنثي الاسلوب الفني الاشهر في العصر الروماني”.

ومن جهته قال مدير عام اثار مدينة الاقصر منصور البريك ان “الكنيسة تعود الى القرن الخامس او بدايات القرن السادس الميلادي”.

وتابع “كان هناك بقايا كنيسة ثانية ضمن المعبد ازيلت في عام 1954 للحفاظ على المعبد وحمايته وخصوصا ان الكنيسة كانت قد تهدمت ولا يتم استخدامها”.

ولم تكتمل قراءة نقوش الجزء الشرقي من فناء رمسيس في اي يوم من الايام ومع الكشف الجديد يؤمل ان تصبح قراءة كل النصوص التي تركها رمسيس في هذا المعبد ممكنة خصوصا وان “النقوش التي عثر عليها على الجدار الشرقي للمعبد وكانت مخبأة داخل جدران المسجد تحمل نصوصا ومشاهد نادرة الى جانب ما تحمله الاعتاب والاعمدة” كما يقول منصور البريك.

وبدراسة النقوش اتضح انها تتنوع بين نقوش غائرة بصورة كبيرة وبين كتابات بخطوط هيروغليفية راسية تتحدث عن انتصارات رمسيس خاصة على الجدار الشرقي للمسجد. كما كشف الترميم مشاهد اخرى تتعلق بثالوث طيبة المقدس “امون وموت وخنسو” الى جانب نقش كبير للملك وهو يقدم قرابين للاله امون رع اله طيبة الرسمي والذي يتميز بريشتين على الراس.

ومن اهم المناظر الى كشف عنها على اعتاب الاعمدة منظر كبير يمثل الملك رمسيس الثاني وهو يقدم المسلتين لمعبد امون رع. وما زالت احدى المسلتين قائمة امام المعبد حتى الان في حين اهدى حاكم مصر في مطلع القرن التاسع عشر المسلة الثانية الى فرنسا التي نصبتها في ساحة الكونكورد في باريس.

ومن اهم النقوش نقش يبرىء رمسيس الثاني من الاستيلاء على تماثيل باني معبد الاقصر امنحتب الثالث وهو مشهد يرى فيه احد كبار رجال الدولة وهو يقوم بنصب ثلاثة تماثيل لرمسيس احدها وهو يضع تاج مصر العليا والاخر وهو يضع تاج مصر السفلى والثالث وهو يضع غطاء النمس الفرعوني.

وقال علماء الآثار ان النقش الاخير يبرىء رمسيس من تهمة اغتصاب تماثيل امنحتب الثالث كما كان يعتقد الكثيرون من علماء المصريات.

ومن المناظر الفريدة ايضا منظر لفيل يشير الى تاثر عصر رمسيس بالكتابة التصويرية النوبية ويعكس تاثير النوبة في الحياة المصرية الى جانب نقوش تشير الى معارك رمسيس من خلال تصوير حصانين يشرفان على مكان انتهت فيه للتو احدى معاركه.

ولخص البريك اهداف المجلس في الفترة المقبلة بان يحافظ على ثلاثية الكشف الذي يقدم الديانة الفرعونية القديمة الى جانب الديانة المسيحية والاسلامية من خلال هذا المكان الذي جمع هذا التنوع.

طلبات من‏19‏ مستثمرا لتنمية‏200‏ ألف فدان حول بحيرة ناصر

( جريدة الأهرام في الأول من ديسمبر 2007 ) أعلن الدكتور إبراهيم موسي رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية بحيرة ناصر أن‏19‏ مستثمرا تقدموا بطلبات للتنمية والاستثمار في‏200‏ ألف فدان من أراضي البحيرة‏.‏ وقال موسي‏,‏ في حلقة نقاشية نظمتها الهيئة‏,‏ إن هناك عملية هيكلة جديدة تستهدف تنمية بحيرة ناصر‏,‏ وتنفيذ مشروعات استثمارية بها في مجالات‏:‏ الزراعة والسياحة والتعدين‏.‏

وأشار إلي أن الدولة ضخت علي مدي‏25‏ عاما‏600‏ مليون جنيه استثمارات مباشرة‏,‏ منها‏241‏ مليونا للتنمية الزراعية وإنشاء قري للتوطين حول البحيرة‏,‏ و‏113‏ مليونا لتنمية الثروة السمكية‏.‏ وأضاف أن الهيئة تعمل علي تشجيع القطاعين الخاص والاستثماري لقيادة عملية التنمية في البحيرة‏.‏

مؤتمر نوبي يرفع شعار «أولوية التوطين لنا» حول بحيرة السد العالي

كتب  جمعة حمد الله ( جريدة المصرياليوم )   ٢٦/١١/٢٠٠٧

أكد مسعد هركي، رئيس النادي النوبي العام، أنه تم الانتهاء من اللمسات النهائية للمؤتمر المزمع عقده خلال الفترة القليلة المقبلة، بشأن المطالب النوبية بأولوية التوطين حول بحيرة السد العالي ومساكن المغتربين وغيرها من المطالب. قال هركي، في تصريحات خاصة لـ «المصري اليوم» إن النادي النوبي العام أجري مشاورات مع المجلس الاستشاري الأعلي الذي يرأسه المستشار حسن سيف الدين، وجميع الجمعيات النوبية «٤٤ جمعية» وغيرها من الروابط والنوادي النوبية، التي وافقت علي عقد هذا المؤتمر الذي يتم التحضير له حاليا بطريقة علمية. أضاف أنه أجري اتصالات مع الوزارات والجهات المعنية في مصر حول هذا المؤتمر، ووافقت علي عقده.

وأوضح أن أجندة المؤتمر المتوقع ستضم ستة قضايا رئيسية، علي رأسها المطالبة بتفعيل قرار الرئيس مبارك بجعل الأولوية للنوبيين في القري الجديدة حول بحيرة السد العالي مثل «كلابشة وجرف حسين وبشاير الخير»، حيث يسكن هذه القري ١٠% فقط من النوبيين، و«نحن نطالب بالأحقية فيها كما قال الرئيس مبارك». لفت إلي أن بيوت النوبيين في نصر النوبة بنيت علي أرض رخوة ولا تصلح للبناء عليها، ولذلك يتم عمل إحلال وتجديد لها علي فترات متقاربة، وقال «صحيح أن الدولة نفذت مشروعات للبنية التحتية من مدارس ومستشفيات وغيرها ولكن المنازل بها تشققات، والدولة تستنزف أموالها في هذه المناطق».

وأضاف: «نريد أن تكون الأولوية لشباب النوبة في القري والمناطق الجديدة حول بحيرة السد، خاصة أن كل قرية من القري الجديدة حول البحيرة ستشمل ٤٠٠ بيت والدولة تنوي إنشاء ١٠ قري جديدة». وذكر أن المؤتمر سيناقش ايضاً قضية العشرة آلاف فدان، التي ستقوم الدولة بتوزيعها علي النوبيين في وادي النقرة، موضحًا أنه قام بجولة مع رئيس المجلس الاستشاري المستشار حسن سيف الدين في الإسكندرية وبورسعيد والسويس والإسماعيلية وقنا وتوماس وعافية في إسنا وقري مركز نصر النوبة في أسوان، وأجري مشاورات فيها مع القيادات النوبية عملاً بمبدأ «الأمر شوري بيننا» حول القضايا، التي يجب أن يتضمنها المؤتمر.

وأشار إلي أن المؤتمر سيناقش أيضًا مشكلة مساكن المغتربين وعددها ٥٥٢١ منزلاً والتي لم يتم بناؤها حتي الآن رغم مرور ٤٣ عامًا علي التهجير.

دعوا هذا الرجل يعمل

نشرت جريدة الجمهورية اليوم ( الجمعة 23 نوفمبر 2007 ) بالصفحة السابعة خبرا بعنوان ” بعد 25 عاما :محافظ قنا ينهي معاناة ابناء النوبة بإسنا ” مفاده ان اللواء مجدي ايوب محافظ قنا وضع حدا لمعاناة ابناء النوبة المقيمين في اسنا الذين كانوا يعانون من مافيا الاراضي في قري توماس 1 و 2 و 3 ويصل اجمالي مساحتها الي 4150 فدان حيث قرر المحافظ تشكيل لجنة برئاسة زين العابدين فخري رئيس المدينة  وعضوية مندوبين من وزارة الزراعة و مديرية الاملاك و عدد من ابناء النوبة و اعضاء المجلس المحلي للمحافظة عن اسنا لتقنين اوضاع الاراضي و ازالة التعديات و اتخاذ الاجراءات القانونية لتمليكها للنوبيين و جاء ذلك عقب اجتماع المحافظ ووفد ابناء النوبة برئاسة مسعد هركي رئيس نادي النوبة العام بالقاهرة و رئيس اللجنة الاستشارية المستشار حسن سيف الدين و بحضور احمد عبد الغني رئيس مجلس محلي المحافظة و المهندس علي احمد هلالي وكيل وزارة الزراعة و المهندس حمادة عبد السميع مدير عام الاملاك و قد كشف عبد الله سليمان عضو مجلس محلي اسنا واحد ابناء توماس عن ان هناك 3884 فدان موزعة علي 1798 نوبي يسددون قيمتها الايجارية منذ عام 64 الا انهم فوجئوا بارتفاع سعر الفدان من 300 جنيه الي 4 الآف جنيه عند التقدم لشرائه وطالب بتدخل المحافظ لدي وزير الزراعة لبيعها بالسعر القديم وهو 300 جنيه للفدان .
وتعقيبا علي الخبر الذي جاء ليثلج صدور ابناء النوبة في محافظة قنا ان الاسلوب المباشر للتفاوض مع الجهات الحكومية هو السبيل الامثل لحل مشاكل ابناء النوبة و ليس عبر ” اللجان ” التي فشلت حتي الآن في ان تقوم بلقاء اي من المسئولين ..تري هل لنا ان ترك هؤلاء يعملون في صمت ؟؟ ام نزايد علي تحركات لم تقم بها اي هيئة نوبية منذ اربعون عاما ؟؟ ويكفي ان معاناة توماس اسنا هي البداية   
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,907 other followers