أرشيف | اللغة النوبية RSS for this section

سعد زغلول يحتفي بحمزة علاء الدين

يقام مساء غدا الخميس 10 سبتمبر 2009 أمسية موسيقية بمركز سعد زغلول الثقافى بجوار ضريح سعد بالقاهرة لصوت النوبة الفنان النوبى العالمي حمزة علاء الدين يتحدث فيها الملحن أكرم مراد والفنان محمد عمر ليتعرف الجمهور المصري على ابداعاته الموسيقية التى مزج فيها بين الموسيقى النوبية والعربية .. الأمسية من تقديم الناقدة د.آيات ريّان.

لمسات ألمانية للتراث النوبي

موقع ميدل ايست اونلاين القاهرة : اعلن مركز توثيق التراث الحضاري _Nubianوالطبيعي المصري الجمعة ان عائلة العالمة الالمانية انا هوهنفيرت التي توفيت هذا العام قامت بتسليم المركز وثائق هامة عن تراث النوبة بما في ذلك اول قاموس يترجم اللغة النوبية الى الالمانية.وقال مسؤول الاعلام في المركز حسن سعد الله ان “العالمة الالمانية التي عاشت ما يقارب من مائة عام طلبت من الورثة تسليم هذه الوثائق لجهة مصرية معنية بتسجيل التراث النوبي والمصري”.وتتضمن الوثائق التي قدمت للمركز صورا وافلاما فوتوغرافية ومذكرات سجلت فيها رحلتها الى مصر بالكامل وتحديدا بلاد النوبة والقاهرة الى جانب قاموس وضعته للغة النوبية والالمانية.والعالمة الحائزة شهادة الدكتوراه من مواليد 1909 وتركزت اهتماماتها على دراسة علم الاعراق البشرية ثم انتقلت للاهتمام بالحضارات القديمة.وركزت نشاطها العلمي على مصر بعد ان دخلتها للمرة الاولى عام 1960 استجابة للدعوة الى انقاذ اثار النوبة من الغرق تحت مياه النيل اثر البدء بتشييد السد العالي. وبعد انجاز العمل في انقاذ اثار النوبة ركزت عملها على الحياة والتراث المصري وتنقلت بين البدو والفلاحين والنوبة والقاهرة لدراسة هذا التراث.

إتفاقية توأمة بين جمعية مصرية و سودانية للتراث النوبي


شهد نادي المحافظة بالاسكندرية مساء الاحد 6 ابريل 2008 توقيع اتفاق توأمة بين جمعية نوب للتراث النوبي و التنمية في مصر و شقيقتها جمعية دنقلا للتراث النوبي بالسودان شهد الحفل رئيس نادي المحافظة عبد القادر مرسي و رئيس نادي الكنوز العام محمود شرف عبد الجليل ووقع عن جمعية نوب رئيس مجلس الادارة حجاج نيازي و عن جمعية دنقلا جمال الدين محجوب ممثلا عن الجمعية السودانية حيث رحب رئيس نوب بالاشقاء موضحا ان الاتفاق يأتي تتوجيا للجهود التي يبذلها نادي النوبة العام برئاسة مسعد هركي للتقريب بين نوبيو الوادي في البلدين الشقيقين وخاصة بعد زيارة وفد نوبيو مصر الي السودان ولقاؤهم مع الاخوة هناك و توقيع اتفاق مشابه بين جمعية دنقلا و النادي و من جانبه اكد عبد الله فقير رئيس بعثة جمعية دنقلا في كلمته ان النوبة هي حلقة الاتصال بين شعب وادي النيل و احي حفل التوقيع فنانو فرقة ” نوبان ” للتراث النوبي في السودان و التي قدمت عددا من اللوحات الغنائية الراقصة و احيي الفنانين حسن الصغير ومحمد رجب و أمجد السوداني و المطربة منال عبد الرسول
وشهد الحفل ايضا توقيع وثيقة مبايعة لرئيس نادي النوبة العام مسعد هركي وقع عليها الحضور من القيادات النوبية و الشباب و اثنوا علي جهود هركي المبذولة لحل مشكلات ابناء النوبة و التعريف الاعلامي الذي يقوم به من اجل حلها

مؤتمر بأسوان لبحث قضايا النوبة

ينظم النادى النوبى العام فى أسوان مؤتمرا غدا السبت 22 مارس 2008  تحت عنوان ( تهجير النوبة ..الحاضر والمستقبل )  وذلك بالتعاون مع محافظة أسوان ويشهده محافظ أسوان “سمير يوسف ” وأعضاء مجلسى الشعب والشورى بالمحافظة. وصرح مسعد هركى رئيس النادى النوبى العام بأن الهدف من المؤتمر هو تأكيد مصرية النوبة والتوصل إلى حلول واقعية لتعويضات أهالى النوبة التى كانت الدولة قد حددتها من أراضى ومساكن بديلة للقرى التى تم تهجيرهم منها جنوب اسوان خلال إنشاء السد العالى. وأضاف أن المؤتمر سيناقش كذلك إحلال وتجديد 1792 منزلا لاهالى النوبة بمركز أسوان بتكاليف تصل إلى 146 مليون جنيه إلى جانب تسكين 5221 أسرة نوبية من المغتربين خلف بحيرة ناصر بعد موافقة الحكومة على إعتماد مائتى مليون جنيه لإنشاء خمس قرى نوبية على ضفاف بحيرة السد العالى وكذلك تخصيص عشرة آلاف فدان على ضفاف البحيرة لإهالى النوبة.( وكالة أنباء الشرق الأوسط )

نوبيو مصر و السودان ضد التدويل

بلادك حلوة ارجع ليها…غردتها النوبة لابنائها ..ولكن الاجابة ..عودة من اجل بلادنا ..وكما حمي سدنا العالي مصرنا من شرور اول ما تصيب النوبة كالفيضانات و الجفاف ..سارعت القوي الشرعية النوبية  لقطع دابر فتنة تحاول الايدي الخبيثة زرعها بين النوبيين  و قام  الاشقاء في السودان بتفعيل اجندة سياسية – ثقافية بجهود مخلصة من الحكومتين في شمال الوادي وتوأمه الجنوبي متمثلة في توقيع برتوكول تعاون للحفاظ علي التراث النوبي من الاندثار و طرح مفهوم حماية ثروات الحوض النوبي  من الاطماع الصهيونية – الغربية التي تحاول ايجاد موطء قدم في جنوب غرب النوبة حيث دارفور ليتسع  دول حوض النيل لمزيد من المقاعد” الهجينة ” و تسلب كلا من مصر و السودان حقوق ” مقدسة ” في نيلنا الكريم و لعل اقامة مؤتمر نوبي مصري سوداني في الخرطوم يجمع اهل الشرعية و الحكم و الصفوة من القيادات القادرة علي فرض كلمتها لما فيه صالح شعب النيل بكل فئاته و القاء الضوء علي ” خفافيش ” المنتديات و جرذانها التي تطالب بتدويل ” المشكلة ” النوبية بحثا عن الاضواء ..  و كأن سخرية المصريين والسودانين منهم لم تجعلهم يستفيقوا من ” سكرتهم ”  و يدركوا  أن ” عالم الفانتازيا ” الفضائي الذي يعيشونه ما هو الا ”  فقاعة هواء” ونتحدي ان يستوقضوا شمعة لتنير طريق ضلالهم الذي يرسمه لهم في الفضاء اعداء الدين و القومية العربية و لعل الرحلة ” التاريخية ” التي قام بها وفد نوبيو مصر برئاسة رئيس نادي النوبة العام السيد مسعد هركي و رئيس المجلس الاستشاري الاعلي المستشار حسن سيف الدين بين ظهرانينا في سوداننا الاغر ابلغ رد علي المتشككين في قدرات هؤلاءالرجال الذين يرسمون الطريق الجديد لمستقبل اجيال قادمة بشكل عملي و بغير ” نحيب ” علي الغاء حفل لم تكن تزيد عن كونها ” حفلة تملق وتبادل مكريفونات ” لمجموعة لا تدرك من الريح الا ضياع نواحهم ادراج الرياح  و وشكرا علي ” المتابعة ” 

مسعد هركي يعقد عدد من اللقاءات الهامة بالسوادن

قام  وفد من النادي النوبي العام بالقاهرة برئاسة مسعد هركي و رئيس المجلس الاستشاري الاعلي المستشار حسن سيف الدين  بزيارة لجمهورية السودان الشقيق ولقاء الاشقاء في جنوب الوادي وقد قوبل الوفد بحفاوة بالغة سواء من ابناء النوبة هناك او علي المستوي السياسي و الدبلوماسي وذلك في اطار تفعيل البروتوكول الموقع بين النادي و بين مركز توثيق التراث الذي يهدف الي توثيق التراث النوبي ككل بغض النظر الي الحدود السياسية فيما يتعلق بالتراث النوبي حيث تم التنسيق بين النادي و جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي التي وجهت الدعوة للنادي لزيارة السودان وقد تم التنسيق بين النادي والسفارة المصرية بالخرطوم و قام الوفد بعقد عد من اللقاءات هناك واقام السفير المصري محمد عبد المنعم الشاذلي حفل عشاء علي شرف الوفد النوبي الذي أجري مقابلة ايضا مع الصادق المهدي رئيس حزب الامة  ووزير الصحة للولاية الشمالية و الدكتور حسن ادريس مدير عام الهيئة القومية للآثار و المتاحف و الدكتور محيي الدين تيتاوي نقيب الصحفيين السودانيين ووزير المالية الاسبق عبد الوهاب عثمان شيخ موسي الذي يعد احد اهم المهتمين بالتراث النوبي  كما قام الوفد بزيارة ” الكنوز ” المقيمين في الخرطوم

عودة الانفصاليين الفاشلة

ظهرت مؤخرا بعض الكتابات المتناثرة هنا وهناك لقياس الرأي العام بين النوبيين حول فكرة ” الاضطهاد ” وغرس بذور الفتنة ” العرقية ” بين أبناء مصر مستندين علي معلومات مغلوطة وجهل منهم وجهلا من المتفاعلين معهم – للاسف – فمن الافكار المضحكة مثلا مزج مفاهيم ” الامة ” و ” السلطة ” و” الدولة ” واختزلتها – جهلا – في معني ” الحكومة ” مما يؤكد ان الذي يكتب مثل تلك المعلومات اما جاهلا او عميلا و بالطبع نزع ثقافة النوبة عن ثقافتها الام ( مصر ) لهو ضرب من ” التهريج ” بالتحليل السوسيولوجي المعروف لان غرس مفهوم ” الأقلية ” بين النوبيين من خلال طرح مشكلة محلية في المرافق لهو حقا امرا يستدعي السخرية من مكامنها وبالطبع خير الكلام ما قل ودل ولكن ” كتبة ” المناضلين الذي لا يعلو سقف معارفهم عن ” قراءة الصحف ومتابعة العاشرة مساءا ودريم ” و حلم ” الميديا ” والتظاهر علي سلالم ” نقابتنا ” ( نقابة الصحفيين ) الذي لا يترك لهم مساحة من الوقت للنزول الي ارض النوبة لحل مشاكلها والاكتفاء بجلسات الشاي” ابو وحليب ” علي المقاهي واحيانا ” اللجان ” التي تتكون وتختفي منذ اربعون عاما بلا طائل سوي البحث عن المنصب حتي يستطيع ان يرد علي من يساله باسم من تتكلم يا هذا ؟ فيجيب انه احد اعضاء ” لجنة الزكاة ” مثلا .. والأدهي ان خيالهم المريض صور لهم ان الشعب مصري ” حاجة ” وشعب النوبة ” حاجة تانية ” !! وظلوا في كتاباتهم يعمهون ويشككون في كل رأي مخالف علي اعتبار انه ” خائن ” يجب اغتياله بل الاغرب انهم ينظرون ليس لعودة ابناءالنوبة بل “يخطط ” هؤلاء” الانفصاليون ” لتأسيس- وان لم يصرحوا بها – دويلة عنصرية مع شمال السودان كما سبق ان حذرنا !! فكل النقاط التي وضعوها و باشارتهم للاستقواء ” بالغرب ” وخاصة الامم المتحدة و ” منظمة الامم الاوروبية ” التي لم نراها ( والله كتبوها كده ) ولم نسمع بها من قبل الا اذا كانوا يقصدون الاتحاد الاوروربي مثلا !! !! والتذكير بتجارب السودان في تقسيم الثروة ( رؤية جارانج ) التي اودت به  في النهاية الي مجاهل التفتيت والانفصال عازفين علي اوتارالعرقية والعنصرية وسمو نقاء الدم النوبي و محللين الاعتبارات الجغرافية و التاريخية والانثروبولوجية علي هواهم  دونما اي سند علمي او تاريخي وللاسف يجد هؤلاء ” المناضلين ” عصابة من الموتورين تقوم بدور الكورس في نغم ” شاذ ” متفلت من كل الاعراف وقيم الوطنية التي تناسوها عن عمد وعادوا ليتحدثوا عن الارض والبحيرة كما لو كانت حكرا علي النوبيين فقط متناسين انها جزء من ارض دولة لابناء هذه  الدولة والا فليس لهم الحق في تملك اي شبر في الوادي ودلتاه ومدنه وقراه ان كانوا يعرفون !!  و تناقضهم اتضح في رفضهم فكرة استثمار غير النوبيين  للاراضي حول البحيرة وترحيبهم بمشروعات( الزراعة العضوية باستثمارات جمعيتي الفرير والجزويت الاوروبيتين ) !!ولكن الاحري بهم انتزاع اراضيهم ” المقننة ” من غير النوبيين في اسنا مثلا وجاء رئيس نادي النوبة العام فقام بجهود لإعادتها اليهم عبر التفاوض مع الاجهزة المعنية  و المعيب في الامر هو الاستخفاف بعقلية النوبيين لان يرسموا لهم طريق” النضال ” وهم افشل من ان يستطيعوا اقامة ” حفل ” شموع – عفوا – حفل سبوع  
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,989 other followers