عودة الانفصاليين الفاشلة

ظهرت مؤخرا بعض الكتابات المتناثرة هنا وهناك لقياس الرأي العام بين النوبيين حول فكرة ” الاضطهاد ” وغرس بذور الفتنة ” العرقية ” بين أبناء مصر مستندين علي معلومات مغلوطة وجهل منهم وجهلا من المتفاعلين معهم – للاسف – فمن الافكار المضحكة مثلا مزج مفاهيم ” الامة ” و ” السلطة ” و” الدولة ” واختزلتها – جهلا – في معني ” الحكومة ” مما يؤكد ان الذي يكتب مثل تلك المعلومات اما جاهلا او عميلا و بالطبع نزع ثقافة النوبة عن ثقافتها الام ( مصر ) لهو ضرب من ” التهريج ” بالتحليل السوسيولوجي المعروف لان غرس مفهوم ” الأقلية ” بين النوبيين من خلال طرح مشكلة محلية في المرافق لهو حقا امرا يستدعي السخرية من مكامنها وبالطبع خير الكلام ما قل ودل ولكن ” كتبة ” المناضلين الذي لا يعلو سقف معارفهم عن ” قراءة الصحف ومتابعة العاشرة مساءا ودريم ” و حلم ” الميديا ” والتظاهر علي سلالم ” نقابتنا ” ( نقابة الصحفيين ) الذي لا يترك لهم مساحة من الوقت للنزول الي ارض النوبة لحل مشاكلها والاكتفاء بجلسات الشاي” ابو وحليب ” علي المقاهي واحيانا ” اللجان ” التي تتكون وتختفي منذ اربعون عاما بلا طائل سوي البحث عن المنصب حتي يستطيع ان يرد علي من يساله باسم من تتكلم يا هذا ؟ فيجيب انه احد اعضاء ” لجنة الزكاة ” مثلا .. والأدهي ان خيالهم المريض صور لهم ان الشعب مصري ” حاجة ” وشعب النوبة ” حاجة تانية ” !! وظلوا في كتاباتهم يعمهون ويشككون في كل رأي مخالف علي اعتبار انه ” خائن ” يجب اغتياله بل الاغرب انهم ينظرون ليس لعودة ابناءالنوبة بل “يخطط ” هؤلاء” الانفصاليون ” لتأسيس- وان لم يصرحوا بها – دويلة عنصرية مع شمال السودان كما سبق ان حذرنا !! فكل النقاط التي وضعوها و باشارتهم للاستقواء ” بالغرب ” وخاصة الامم المتحدة و ” منظمة الامم الاوروبية ” التي لم نراها ( والله كتبوها كده ) ولم نسمع بها من قبل الا اذا كانوا يقصدون الاتحاد الاوروربي مثلا !! !! والتذكير بتجارب السودان في تقسيم الثروة ( رؤية جارانج ) التي اودت به  في النهاية الي مجاهل التفتيت والانفصال عازفين علي اوتارالعرقية والعنصرية وسمو نقاء الدم النوبي و محللين الاعتبارات الجغرافية و التاريخية والانثروبولوجية علي هواهم  دونما اي سند علمي او تاريخي وللاسف يجد هؤلاء ” المناضلين ” عصابة من الموتورين تقوم بدور الكورس في نغم ” شاذ ” متفلت من كل الاعراف وقيم الوطنية التي تناسوها عن عمد وعادوا ليتحدثوا عن الارض والبحيرة كما لو كانت حكرا علي النوبيين فقط متناسين انها جزء من ارض دولة لابناء هذه  الدولة والا فليس لهم الحق في تملك اي شبر في الوادي ودلتاه ومدنه وقراه ان كانوا يعرفون !!  و تناقضهم اتضح في رفضهم فكرة استثمار غير النوبيين  للاراضي حول البحيرة وترحيبهم بمشروعات( الزراعة العضوية باستثمارات جمعيتي الفرير والجزويت الاوروبيتين ) !!ولكن الاحري بهم انتزاع اراضيهم ” المقننة ” من غير النوبيين في اسنا مثلا وجاء رئيس نادي النوبة العام فقام بجهود لإعادتها اليهم عبر التفاوض مع الاجهزة المعنية  و المعيب في الامر هو الاستخفاف بعقلية النوبيين لان يرسموا لهم طريق” النضال ” وهم افشل من ان يستطيعوا اقامة ” حفل ” شموع – عفوا – حفل سبوع  
Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

4 responses to “عودة الانفصاليين الفاشلة”

  1. Mohammad Nabil says :

    هؤلاء الأفاعى يحاولون بث الفرقة بين أبناء مصر بينما الدول الحديثة مبنية على فكرة المواطنة بعيدا عن الأفكار العرقية المتخلفة… بارك الله لم كتب هذا المقال وحفظ مصر وأبناء مصر.

  2. سارة نور الدين says :

    الأستاذ صاحب المدونة
    اعجبتني وطنيتك بصراحة شديدة وكنت أقرأ العديد من مدونات النوبيين و وجدت فيها سمة مشتركة إلى حد كبير وهي الدعوة إلى الانفصال سواء المصريين منهم أو السودانيين وأحب أن اعرفك بنفسي ، انا ساره نور الدين طالبة في السنة الرابعة قسم الصحافة بكلية الاعلام جامعة القاهرة وصحفية في جريدة المصري اليوم وأطلب منك ان تساعدني في عدة موضوعات سأكتبها عن النوبة وأدرجها في مشروع التخرج لهذه السنة .. أتمنى منك أن تستجيب لطلبي لانني بالفعل أحتاج لمساعدة شخص مثلك يزودني بالمعلومات عن النوبة ويعطيني رؤية صحيحة عن أهلها خاصة عند زيارتي القريبة لها و أشكرك جزيل الشكر على هذه المدونة الرائعة وأتمنى اضافتي على الماسنجر لنتحدث مطولا عن النوبة اذا أحببت ذلك .. شكرا لك

  3. مصطفى صالح says :

    الاخ الحبيب
    انا مصري صعيدي من مواليد القاهرة افتخر بكل نوبي وليعلم العملاء بان النوبة والنوبيون لهم مكانة في قلوبنا فهم رمز الامانة والوفاء والحب والاخلاص رغم التجاوزات من بعض الجهلاء
    فتحية طيبة لارض النوبة ارضنا

  4. محمد الأسواني says :

    أسأل الله رب العرش العظيم أن يصلح حال أمة الاسلام ويوءلف بين قلوبنا ويكفينا شرور الاعداء كما أسأل الله أن يصلح شأن الحكام , وان لم يهتدوا يأخذهم أخذ عزيز مقتدر .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: