ندوة حول الحضارة النوبية في القاهرة

سيقيم نادي النوبة العام بالقاهرة  مساء الاثنين القادم 26 يناير 2009 ندوة حول الحضارة النوبية و التراث النوبي يحاضر فيها مدير ادارة الآثار و التراث بوزارة الثقافة و الرياضة في السودان  و امين التراث بجمعية دنقلا السودانية الاستاذ فريد مكاوي وعميد كلية الدراسات الانسانية و الفولكلور البروفسير محمد مهدي بشري . سيشارك في الندوة لفيف من المهتمين بالدراسات النوبية و التراث النوبي .

Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

3 responses to “ندوة حول الحضارة النوبية في القاهرة”

  1. mosab says :

    السلام عليكم
    اين يقع مقر النادى فى القاهره
    وماهو رقم التلفون
    لكى نستطيع المشاركة فى الندوى
    انا من ابناء دنقلا

  2. Mohamed Alaswani says :

    النوبة أكبر ممالك العرب
    إن الإنسان العربي يعيش مأساة كبرى حيث انقطاعه عن تاريخه , وما هو أكثر الآم تلقيه معلوماته وثقافته وتاريخه بما فيه من البحث الأثري من أعداءه ممن يتربصون به ليلا ونهارا وهذا واضح بعد الحملة الفرنسية التي كان في ركابها ممن وصفوا لاحقا بالعلماء وما هم الا حاخامات يبحثون لأنفسهم عن جذور في وادي النيل (وادي النهل أي النهر)وكذالك بعض الإرساليات الكنسية التي تدعم في مبحثها التصورات التلمودية ورئ العهد القديم المسمى زورا بالتوراة التي يستمد منها اليهود سواء من جمعية إسرائيل الكونية التي كانت تنافس الجمعية الصهيونية لاحقا في أن يكون منها الحاخام الأكبر للمجمع اليهودي الأكبر وهم جميعا ينطلقوا من مفهوم واحد وهو من النيل الى الفرات أرضك يا إسرائيل وكان دأبهم أن يجدوا لأنفسهم موضع قدم في الأرض العربية وخاصة مصر والسودان وبلاد الرافدين حيث اعتقادهم أنهم هم بناة حضارة مصر القديمة فبدءوا يرسخوا العديد من التصورات التي بها يقنعوا الشعوب وبالتالي يتمكنوا من اختراق التاريخ بالأكاذيب والأفكار المغلوطة عبر مدارس قد أسسوا لها مثل علوم سميت بالمصريات يدرسون فيها أبحاثهم التي تخدم أغراضهم الخبيثة والخفية ومن ثم وضعوا المناهج التي يجب أن يسير عليها كل من يريد تحقيق المكاسب المادية والمعنوية ولذالك احتكروا جمعية الحفر المصرية ومنعوا كل عربي من البحث في الآثار المصرية ومن ثم العربية وبالتالي أصبحت مناطق التنقيب تحت إشراف المحتل الفرنسي والبريطاني ويسعدني قريبا إظهار كل أوجه التزوير والتضليل الذي نشرة الباحث اليهودي عن حضارة مصر والصور المشوهة للأجناس البشرية من غير اليهود ,, اولا . التعاليم التلمودية والعهد القديم يصف سلالة حام وأحفادهم من المصريين والكنعانيين والشعوب السوداء البشرة بأنهم كوش ويقصد اليهود من لفظ كوش وممالك الكوش بأنهم الملعونين وفي اعتقادهم اليهودي ان سلالة حام عبد العبيد لإخوانهم يكونون هذه هي نظرتهم , وبالمختصر المفيد ,

    ما معني النوبة!

    قد اجتهد البعض وفقا لما توفر لديهم من مصادر بحثية لليهود اللذين أطلق عليها لاحقا علماء في الأبحاث الأثرية التي نلحظ فيها المسميات العبرية لأشخاص يهود في العهد الموسوي اعتقادا منهم بأنهم حكموا المنطقة وكذالك قاموا ببناء تلك الحضارة في وادي النيل والملاحظ في السنوات الأخيرة تم مواجهة تلك الأرآء بصرامة من قبل المصريين مم دفع علماء اليهود يبحثون عن ثغرات في جنوب الوادي في كونهم يخترعوا حضارة ظنن منهم التأصيل للفتنة وإدخال المفاهيم الخطأ لتجزئة الأمة وتفتيتها فاخترعوا لفظ حضارة النوبة لإفهام العالم بأن النوبة غير مصر والنوبة غير العرب وهم شعوب أصولها أفريقية ومن ثم بدوء نشر المغالطات تارة يصفونهم بممالك الكوش وتارة يصفونهم بممالك مروي وتارة بمملكة ترهاكا وبالمناسبة ترهاكا أحد ملوك اليهود وتارة بممالك النوبة, واستمر اليهود الأثريين يشرح كلمة نوبة بان معناها ارض الذهب أو بلاد الدهب ومن الناحية العلمية عندما أصف بلاد بالذهب لها دلالتان أما أن يكون بالأرض مناجم للذهب أو يقصد بها الغنى والثراء وبالتالي هذا ليس له مدلول على نوع الشعوب التي تقطن تلك المنطقة وكما هو معلوم ان الهجرات البشرية كانت على مر العصور بسبب القحط والسعي وراء وفرة الماء والكلأ أولسبب الازدهار الحضاري في منطقة ما وأما لفظ نب محرف من نوبة انها مغالطة كبرى فشتان بين اللفظين و إذا ما أعتبرنا كلمة نوبة تعني بلاد الدهب فبالتالى تكون الاسارة هنا لأرض وليس أقوام اذن في بلاد الدهب شعوب مجهولي الجذور والأصول وبذالك لا يستطيع أحد الادعاء بأن جده من قام ببناء تلك الحضارة( أي البقايا الأثرية) وان كان هناك رسومات على الجدران الأثرية لأشخاص من ذوي اللون الأسود أو الأبيض فان ذالك ليس ببرهان كي يكون مبرر لكل شخص أسود أن يدعي ملكيته لتلك الحضارة أو أي إنسان لونه أبيض يمكنه كذالك قول نفس الادعاء , إذن كلمة نوبة بهذا الشرح غير دقيق لأن كلمة نوبة ليس أصلها نب لأن نب لفظ عربي معناه اللون الذهبي سواء كان معدن أو لهب ,
    وقد انتشر في بعض التحقيقات ان الحكام لمصر وأفريقيا هم من ممالك نباتا
    والتاريخ أثبت انه من أقوى ممالك العرب هم أبناء نباتا أو نبايوت الذين حكموا حتى أواسط أفريقيا والكثير من المراجع تثبت ذالك حيث سلطانهم بدء منذ 1700 قبل الميلاد حتي قرب الفتح الإسلامي وكانت تدعى مملكة النوبت (النوبة) التي تكتب بالفصحى النبط أي ممالك النبط
    اذا معنى النوبة نسبة الى نباتا ابن النبي إسماعيل عليه السلام وحيث حكمهم لبلاد وادي النيل وأفريقيا قد اختلطوا بالقبائل المحلية ومع مرور الزمن الكثير من القبائل الأفريقية التي كانت تحت حكم النوبت (النبط) أخذت نفس العنوان والملاحظ الآن انه يوجد عشرات القبائل المختلفة الاعراق تحت نفس العنوان مع اختلاف الألسن وظل نفس العنوان وهو النوبت ( النوبة),
    اذن الأصول للنوبت ( النوبة) هم العرب أولاد اسماعيل
    محمد الأسواني

    • شيكا says :

      مع الاسف الشديد لازال شخصك يعيش فى حقبت التاريخ الممنهج من قبل الانظمة العربية والمعربة اللتى بدأ تبالزوال السوال المطروح دئما لماذا تطمسون حضارة وحق الغير كل شىء بإسم العرب لماذا تهربون من عمق الحقيقة لماذا تهربون من حضارة افريقيا انا كوش ابن حام ابن نوح انا اعتز بكونى نوبى افريقى المجال لايسمح بأن اسرد ولكن اسأل نفسك من تكون حتى تتحدث عن النوبة عن اقدم كإن فى افريقيا عن اقدم ممياء وجدت حتى الان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: