” البركة ” .. البسكويت بدلا من الشعرية عند النوبيين

عدسة الفنان الراحل فتحي حسين

كتب طارق حسين : لعل هناك عادات و تقاليد من موروثات أهالي النوبة تندثر بفعل عدم الإهتمام فضلا عن نظرة الجيل الجديد لها بنظرة ” إستعلاء ” أحيانا مما عرضها لأن تطوي بفعل النسيان .

و لعل كثير من شباب النوبة – و لانقل غيرهم – لا يعرفون شيئا عن ” البركة ” .. و هي عادة نوبية تتمثل في مشاركة أقارب العروس من مختلف المناطق في عمل ” الشعرية ” التي سوف تقدم للمعازيم أثناء مراسم الزواج فضلا عن الكمية التي سوف تذهب إلي منزل العروس نفسها ..

و ” الشعرية ” طبعا تختلف عن ” الشعرية المصرية ” الرفيعة في سمكها بل أن ” الشعرية النوبية ” تكون أكثر سمكا و تقوم النساء علي صنعها و تجفيفها عن طريق التعليق و تعريضها للشمس حتي تصبح جافة و جاهزة للطهي .. و يتم تقديمها بنفس طريقة ” المكرونة ” و يتم وضع اللبن و السكر و السمن عليها للتناول .. و هذا جعل البعض يؤكد أن المكرونة ليست ” إيطالية ” بل نوبية .

و يبدو ان موضوع ” الشعرية ” إندثر قليلا و إحتل ” البسكويت ” محله تقريبا لدي النوبيين حيث تتم نفس العادات و أصبح صناعة البسكويت بدلا من الشعرية هو الملمح الأبرز في مراسم العرس النوبي و أصبح البسكويت هو ” البركة ” الآن بدلا منها .

صناعة البسكويت عند النوبيين - عدسة الراحل فتحي حسين

Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: