تناقض مواقف البعض .. و هواة السياسة

 كتب طارق حسين : هناك تناقضات واضحة في مواقف بعض من يظنون أنهم يمثلون النوبيين .. ففي الوقت الذي أعلن أحدهم – وفق ما تردد – إنه  رفضه الجلوس مع أحد رموز الحزب الوطني ” المنحل ” في محافظة أسوان أثناء مقابلة الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء للمجموعات الأولي بإعتباره من ” الفلول ” خلال هذا الشهر و هو نفس الشخص الذي يهدي كتاباته للمقبور عدلي أبادير الذي كان يقود مخطط فاشل لإنشاء ” دويلة قبطية ” !!

و هو نفسه أيضا الذي جلس بعدها بأيام في إحتفالية سكندرية نوبية مع أحد رموز الحزب المنحل علي طاولة واحدة !! و تعاون معه في احتفالية نوبية شهيرة كان يرعاها النادي النوبي العام الرياضي بالثغر منذ عدة شهور .. في الوقت نفسه ” يزامل ” رئيس ما يسمي بلجان الذي أعلن صراحة بالنص وفق موقع اليوم السابع بتاريح 21 يونيو 2010 ” تأييده المطلق للرئيس “مبارك” ووصفه بالمؤيد للقضية النوبية، وتساءل “الرئيس مبارك يؤيد قضيتنا فكيف نتخلى عنه ونؤيد غيره؟” .وأضاف “إسحق” :الرئيس مبارك يؤمن بحق عودة النوبيين ولكن القصور يأتى دائما ممن حوله من القيادات التنفيذية وليس مبارك شخصيا، وأتفق مع الباقين فى أن موقف النادى النوبى العام لا يعبر عن النوبيين بشكل عام. ” ..!!

و بالطبع لا ننسي ان القائمين علي ما يسمي لجنة المتابعة بالاسكندرية كانوا يعلنون تأييدهم للرئيس المخلوع علنا و صراحة و لم يتهمهم أحد بأنهم من الفلول !!                                                    شاهد الفيديو

و كما هو واضح – من الصورة المنشورة – أن كل القائمين علي الهيئات النوبية بالثغر كانت تؤيد الحزب المنحل و ذهبت إليه لتأييد مرشحه في البرلمان العام الماضي – عدا جمعية نوب – فأصبحت التناقضات في المواقف و الثوابت بدت واضحة للعيان و الأعجب و الأكثر سخرية إتهام القائمين علي نادي النوبة العام بالقاهرة بعدم مساعدتهم للثوار اثناء الثورة و عدم السماح لهم باستخدام مقر النادي في ميدان التحرير متغافلين مطلب سكان العقار باغلاق البناية لعدم صعود ” القناصة ” اعلاها و قنص المتظاهرين و وجود أحد أفراد القوات المسلحة أسفل العقار لعدم السماح لأي غريب بالصعود  إليه و إلحاق الضرر بالمتظاهرين .
فبأي عقل يتسق تأييد قيادات نوبية ” المطلق ” للرئيس المخلوع مع شائعة غلق النادي لوأد الثورة أيها النوبيين ؟!

الأمر الآن أصبح لا يعدو كونه تسابق إلي بؤر الضوء التي يسلطها الاعلام و الصحافة و أن المسألة لا تعدو كون إستغلال النوبة و أزمتها التاريخية منصة للشهرة و التلميع و خروجهم من دائرة الضوء يعني موتهم ” إكلينيكا ” بفعل التجاهل و التهميش فضلا عن محاربتهم للصفوة في المجتمع النوبي حتي لا تتبوأ مكانتها اللائقة و الإيهام للجميع أنهم هم فقط من يحملون ” الهم النوبي ”  – وفق تعبيرهم – و إستغلالهم لفورة الشباب عقب الثورة بشكل أفقد هؤلاء الشباب الرؤية لقراءة الملف منذ بداياته و تاريخه و كأن النوبة لم تظهر إلا علي أيديهم هم فقط !

و المثير للسخرية إستخدام عدد من الشباب للمصطلحات ” الدارجة و الرائجة ” بعد الثورة مثل مصطلح ” إتئلاف ” و هي تعني – وفق ويكيبديا – مصطلح سياسي يطلق على تحالف مؤقت بين عدد من الأحزاب السياسية للوصول إلى أهداف مشتركة.

مما يعني أن إئتلاف شباب النوبة – مثلا –  يجمع بين أعضاؤه منتمين إلي أحزاب سياسية متباينة الاتجاهات الأيدولوجية مما يدفعنا للتساؤل كم عدد الشباب النوبي المنضم إلي أحزاب ليكونوا فيما بينهم إئتلافا ؟..

و ما هي الإتجاهات السياسية الأبرز في الساحة النوبية ؟ و الأعجب في الممارسة التي ظهرت بعد الثورة بشكل عام هو خلط الحراك ” الحقوقي ” مع الحراك ” السياسي ” بمعني أن هناك فارق في الممارسة بين ما هو ” حقوقي ” و يحوز علي الاتفاق العام بين مختلف التيارات مثل حقوق الإنسان و ما هو ” سياسي ” و يجوز الإختلاف عليه وفقا للرؤي الأيدلوجية سواءا كانت يسارية أو ليبرالية أو حتي دينية و هو ما وقع فيه كثير من الشباب الذي لم تقم الأنظمة السياسية البائدة ” بالتنشئة السياسية ” الصحيحة  لأجيال متعاقبة .

فأصبح تناولنا و تحليلنا للأمور السياسية علي نفس نهج طريقة تحليل مباريات كرة القدم و فقدان أساسيات الديموقراطية و إحترام الرأي و الرأي الاخر و سيطرة نظرية المؤامرة حتي وصل الأمر للعبث بثوابت ” الدولة ” حيث يخلط كثير منا ما بين مفهوم “الدولة ” و مفهوم ” الحكومة ” فيهاجم الحكومة باعتبارها الدولة !!

و نحن إذ نلقي الضوء علي أساسيات ثابتة سواء في المواقف أو القيم أو المفاهيم ليكون مجتمعنا النوبي أكثر إدراكا و وعيا و يبتعد عن إستخدام خطاب أبعد ما يكون عن المنطق و العلم و يثير سخرية الآخرين منا  و لا يقال عنا ” هواة سياسة ” و تضيع مطالبنا المشروعة مع ” محترفي ” اللعبة و نخسر معا في المستقبل كل المكتسبات الماضية فلو – شكلت حكومة ذات إتجاه إسلامي – سيكون من أسس حكمها أن الأرض لعباد الله و لمن يزرعها .. والمعروف أن نسبة المزارعين لدينا لا تتجاوز 5% .. فماذ سيكون موقفنا .. ؟ و لو تكونت حكومة ليبرالية ستكرس لمفهوم ” حرية الملكية ” و لا تحيد عن طريق الرأسمالية أبدا .. و في حال تشكيل حكومة يسارية فالحال لن يختلف كثيرا حيث ستنادي بملكية الأراضي للدولة ..

ففي كل الحالات الكرة الآن فقط في ملعبنا لنذهب و يشارك شبابنا في الأحزاب ككل ليضع مطالبهم في برنامج كل حزب بشكل أساسي  و يساهم و لا نعود ” للتهميش ” و نقطة البداية .

Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

One response to “تناقض مواقف البعض .. و هواة السياسة”

  1. زاير says :

    الاستاذ طارق حسين بكل الاحترام والتقدير وانت تعلم مواقفي يااستاذ طارق منذ زمن بعيد وتعلم ايضا مدى حبى لنوبتى وايماني العميق بنوبيتى التى تربيت على عاداتها وتقاليدها فى حضنها فتعلمت منها الاصيل والنبيل الذى عاصرته جيلا بعد جيل ووالدك خالد الذكر طيب الله ثراه وجعل الفردوس الاعلى مثواه كان احد رموز النوبة الذى اعطوا لها الكثير والكثير بكل اخلاص .
    فى الاونة الاخيرة وفى ظل التقدم التكنولوجي وظهور الانترنت لا ارى بين النوبيين الا خلاف واختلاف ولم ارى يوما ما إئتلاف .
    وارى فى مقالك هذا تلوم الآخرين وتسير بنفس المنهج والاسلوب الا وهو تهميش الآخر واقصاءه والتقليل من شأنه واظهار العيوب والمساوئ بالتلميح لا بالتصريح مع العلم بان ماتقصده واضح للجميع .
    وانا الوم المقصود وألوم جميع من مثلونا على مافعلوه فى لقاء الدكتور عصام شرف حيث انقسم النوبيون الى اربعة اقسام ولم يقتصر الامر عند هذا الحد ولكن تخطى الى تهميش كل مجموعة لاختها .
    وصار جدل بيزنطى عقيم بين من يمثلنا ومن لا يمثلنا وصارت مناوشات اعلامية بالصوت والصورة لتظهر الخلاف والاختلاف فى ابهي صوره واشكاله .
    والغريب فى الامر مع احداث الثورة ثورة الشباب اصبحنا نسمع ونشاهد ونقرأ صراعات حزبية واعتصامات وكلمة فلول النظام صارت شعار الرفض لكل ماهو كان يوما ما مؤيدا لنظام الرئيس حسنى مبارك وبالتالي انتقلت العدوى وانتشرت انتشار انفلونزا الطيور فى ربوع مصر واصبح كل من ايد وكانوا الاغلبية جرثومة يجب التخلص منها .
    وفوق كل هذا يحزننى ويؤلمنى ان نتشبث بالفرعيات ونتناسى الهدف الاسمى الذى لابد وان نجتمع عليه الا وهو تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء .
    أما آن لهذا الصراع ان ينتهي ويترجل عن جواده لنعلن عن مبادرة جديدة تحت شعار هيا سويا لنعمر النوبة الجديدة .
    كنت اتمنى ان ارى قلمك سطر دعوة للتصافي ودعوة للتصالح ودعوة للم الشمل مثلما كان يفعل الغائب الحاضر الاستاذ فتحى حسين طيب الله ثراه وجعل الفردوس الاعلى مثواه من خلال لوحاته التصويرية التى تعبر عن اصالة الانسان النوبي والتى جسدتها الصور باحترافية شديدة
    الكلمة أمانة والصحافة من المفترض ان تكون رسالة سامية تدعو الى المحبة اذا كانت كما اطلقوا عليها صاحبة الجلالة والجلالة لله جل فى علاه ولكن لا ادرى لماذا اطلقوا عليها هذا الاسم الذى لاتستحقه لان الاسم يجب ان يدل على المسمى قولا وفعلا لا قولا فقط .
    معذرة استاذ طارق فان الشو الذى تتحدث عنه اصبح منهجا ودستورا وسجية وديدنا اضف الى هذا كل شيئ صار عندنا دندنا وكل يتغنى بأمجاده رافعا شعار الانا .
    آسف على الاطالة وتقبلو تحياتي وتقديرى واحترامي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: