الارادة الشعبية النوبيه لا يملكها اي تيار وهل هي ديمقراطيه ام قلة وعي؟

صوره ارشيفيه (اخبار النوبه)

كتب: احمد محمد عبدالله    تعجبت كثيرا في الايام السابقه من تصريحات بعض الهيئات والحقوقيون النوبيون في وسائل الاعلام  حيث اتجه البعض الى التصريح بان النوبييون سوف يقاطعون انتخابات الرئاسه احتجاجا على بعض الاشخاص والاخر يتحدث عن مناصرة مرشح عن الاخر ويعم اهل النوبه بمناصرته  مما اثار تعجبي نحو ذلك وبعودة الى بعض الاحداث فسنجد ان النوبييون لم يتفقوا دائما على شخص بعينه ليمثلهم في انهاء ازمة النوبه  ..وهم ودائما مايمارسون حقهم في التعبير عن رأيهم بكل شراسه ولكن فيما بينهم فحينما يصدر قرار من احد يتحدث بأسم النوبه سرعا ماتجد من يعارضه ويتهمه بأنه ليس لديه الحق بالتحدث بأسم النوبيون … الساده الكرام ان النوبيون يرفضون دائما من يتحدث عنهم جمعا دون ان يستشيرهم فيما يسرده … وهذا يرجع الى ان الحقوقيون النوبيون لايستندوا القاعده الشعبيه النوبيه بل يعود الى اجتماع خاص بالتيار الذي ينتمي اليه هذا الحقوقي متغاضي عن الارادة الشعبيه النوبيه …. وهذا يعود على ان اهل النوبه يرفضون الوصايه من اي شخص عليهم .. فحرية  الرأي محفوظه للشخص ذاته ولايجتمع مع اخرين والتشبث به ايضا هو سمى من سمات النوبي دون ان ينظر الى المصلحه العامه  ان الديمقراطيه في النوبه تصل الى  اقصى حدودها  لذلك فلا تستطيع حصر  الراي النوبي  ربما يكون هناك ضرر من ذلك  لأنه غالبا يصبح بلاوعي تام بل يعود الى تحيز لاشخاص بعينهم …. فأناشدكم اخواني  الحقوقيون ان لاتتحدثوا بأسم النوبه مره اخرى ويمكنكم التحدث بأسم كيانتكم أو شخصكم مثلما تشأون ولا تنصبوا انفسكم متحثين راسميين بإسم النوبه …. واسألكم ان توجهوا ذلك لوسائل الاعلام اللتي تتحدثون فيها . فالمواطن النوبي يملك رايه ولا نملك  ان نرصد مدى تفكيره  أوالى اين سيتجه .

Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: