تهميش النوبيين هل يهدف إلي تقسيم مصر ؟

كتب طارق حسين : لا أعلم لماذا قام مرسي و من معه بتهميش أبناء النوبة في ما يسمي بالدستور الجديد  .. و مؤخرا تجاهلهم بشكل تام في تعيينات مجلس الشوري ؟؟ . طارق

و لعل ” التجاهل ” ناجم عن ” جهل ” فج بالنوبة تاريخا و جغرافيا و تراث و انسان .. والذي يجهله ” المتأسلمين ” أن النوبيين مثال الأمانة علي مر العصور ضربوا اروع الامثلة في التضحية و الفداء و الاخلاص لأمنا العظيمة مصر الوطن و الحضارة .

لقد صدم اهل النوبة في تعريف احد هؤلاء ” المتأسلمين ” لهم حين وصفهم ” بالغزاة ” تارة .. و وصف ” أحد كبرائهم ” بلفظ ” الجالية ” تارة أخري و ما كان من ابناء النوبة المصريين الا ان يتجاوزا عن جهل هؤلاء الجاهلين بهم لكون ما نطقوا به يكشف عن عورات قصورهم في التحصيل المعرفي .

الا ان تجاهل هؤلاء ” الظلاميين ” لأبناء النوبة مؤخرا جعلني و قومي – و انا احد النوبيين – نشعر بالغصة و خاصة ان اسماء المعينيين شملت عدد من الاسماء المعروف انتماؤها للنظام السابق الذي يقوم النظام الحالي بمحاربتهم !!

فكيف يتسق الحال و يكون تحت قبة مجلس الشوري الحالي اعضاء سابقين في الحزب الوطني ” المنحل ” و لا يمثل ابناء النوبة اي شخصية !؟ 

فأهل النوبة لمن لا يعرف بين ظهرانيهم الكثير من العلماء و المتخصصين والاعلاميين و الصحفيين و القيادات العسكرية و الشرطية و غيرهم ممن الذين ناولوا حقوقهم كاملة في الانظمة السابقة التي كانت تحترمهم و تجلهم و تعتبرهم حماة بوابة مصر الجنوبية و حملة الامانة و لعل أبرزه مؤخرا النوبي المشير حسين طنطاوي الذي حمل امانة البلاد و عبر بها من نظام عسكري الي نظام مدني و هو ما سيذكره التاريخ بكل فخر و اعزاز .

و المشهد المرتبك الذي نري به مؤسسة الرئاسة يدل علي ان الجالس بالقصر الرئاسي قد انفصل ” كليا ” عن أحوال الشارع المصري و طوائفه و انه لا يعمل جاهدا الا لتوفير كل متطلبات عشيرته الاقربين من اصحاب اللحي و الدراويش و من هم علي شاكلتهم ممن يدعون ” العدالة ” و هم ابعد عن تحقيقها و خاصة انهم ” مهوسين ” بالمناصب و القيادة بطبيعة عمل جماعة الاخوان المسلمين ” المحظورة ” التي لا يصدق دراويشها هذا ” النعيم ” الذي يعيشونه بسبب ثورة شباب 25 يناير .

و اصبح من الواضح ان النظام ” الفاسد ” الحالي  يهدف الي تقسيم مصر بما يخدم الاجندة الاستعمارية الجديدة للولايات المتحدة الامريكية المعروفة و التي تهدف الي تقسيم العالم العربي الي دويلات تقوم علي اسس ” عرقية ” و ” طائفية ” .. وبالطبع  ليس جنوب السودان المنفصل عن شماله عنا ببعيد و كذلك ايضا اصوات الاكراد المطالبة بالانفصال عن العراق  التي تعلو يوما بعد يوم .. و اخشي ان نسمع يوما بمن يطالب ” بدويلة قبطية ” او ” دويلة نوبية ” قريبا . 

فالتهميش المتعمد للأقباط و من بعدهم النوبيين يدل علي ان هذا المخطط يسير بشكل ممنهج و خاصة انه يعمل علي هدم اواصر الدولة ايضا فيما نراه من محاولات ” لتدمير ” القضاء و المؤسسة العسكرية و الأزهر و الصحافة و الإعلام حتي لا تقوم للدولة المصرية قائمة بعد ذلك .

Advertisements

About alexnews

صحافة سكندرية مستقلة متميزة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: